القائمة الرئيسية

الصفحات

نادى عزت يكتب ؛من تكونى


تتلاطم امواجك طواعيا

تتحطم احاسيسك جهارا

تغدو للوهم مسرعه

وتلهثين وراء خيالا

اعطيتك فرحا وسرورا

ولم تعطينى سوى مرارا

اسكنتك ابراج عاليه

ولم تسكنينى سوى اطلالا

الهمتك تاريخا حافلا

برائحة الورد اجيالا

صنعت بداخلك المستحيل

ونظرتى لى نظرة كبرياءا

كتمتى انفاسى عن الخروج

وحملتى قلبى احمالا

سجنتى طيرى عن الحريه

ووضعتيه داخل اقفاصا

فردت جناحى لاظللك

بترتى ريشه جهارا

اخرجتى يأسى بداخلى

ولونتى به اياما

ذابت مشاعرى صارخه

هل هذا حقيقه ام سرابا

حضرت لكى مسرعا

وتحملت كل صعابا

فلم اجد سوى رائحتك

تملئ كل مكانا

احببتى الرحيل

ودق القدر ابوابا

جئت بطلاقة الكلمات

لاجد منك جوابا

فلم اجد سوى الذكريات

فاصبحت للموت عن حبك مشتاقا

فاسالك من اكون لكى

فاعطى لنفسك سؤالا

فأنت من تكونين

حب ولا قدرا جبارا

تعليقات

التنقل السريع