القائمة الرئيسية

الصفحات


⭐كان فنان معروف يقوم بإعداد لوحة حائط ضخمة الحجم..
نصب صقالته ووقف عليها ليدهن أرضية اللوحة..
وأتى لزيارته أحد أصدقائه ..هذا وقف صامتآ عند الباب ولم يتحدث اليه،فقد رآه مشغولا،يدهن اللوحة بدرجات مختلفة من اللون الرمادي الداكن ..
أراد الفنان أن يرى الأرضية اتى يرسمها من زاوية افضل ..
حرك السلالة ونزل بها إلى أسفل ثم سار راجعآ بظهره إلى الوراء وعيناة لا تفارق أن اللوحة ..
اقترب بظهره من صديقه ، لكنه لم يلمحه فقد كان مشغولا تماما إلى لوحته ..
تأمل فيها ثم قال بصوت عال وبتلقائية :" لوحة رائعة..رائعة"..
تعجب الصديق مما يسمعه ، فقطع صمته وأعلن عن وجوده قائلا:" ايه لوحه رائعة هذه ..
كل ما أراه هو الوان داكنة بلا معنى " ..
رد الفنان مبتسمآ "معذرة يا ث
صديقى، عندما تنظر انت إليها فأنت لا ترى إلا ما هو بالفعل مرسوما ،اما انا فعندما انظر اليها فاننى أرى ما سوف يرسم عليها .. وفرق شاسع بين النظرتبن!!"..
+. +. +
نحن بالفعل بس أناس لا ترى سوى ما تراه العيون ولكن أن أرضنا الصمت قليلا لعرفنا ما المقصود حينا فلا تكن تكن متسرعا فى السمع و الكلام بل كن صامتا لتعلم ولتتعلم الكثير
لأن المقصد من المحاكاة هو هدفك وبالفعل فرق شاسع حين تفهم⭐
الصلاة:
💠سيدى
اعطنى دائما أن ارى الأمور كما تراها انت ..
علمنى أن أنتظر بثقة، واثقا اننى سارى بعينى فى الواقع ما سبق أن اعطيتنى أن أراه بالإيمان ... الإيمان بصدق وعودك..💠

تعليقات

التنقل السريع