القائمة الرئيسية

الصفحات

نادى عزت يكتب: الكل يقترح الحلول





نتسال كثيرا هل يوجد لمشاكلنا حلول وهل كل ما نقابله من صعوبات الحياه يوجد لها حلول ونطرح اساله وننتظر اجابات فربما ياتي الحل من اشخاص حولنا او ربما يكون الحل صدفه وليد المشكله والحاله نفسها واحيانا نقترح كثير من الاقترحات علي ما حولنا من اشخاص ونتحاور معهم لايجاد الحل وفي الاخر تكون مجرد اقتراح او فكره او تخمين ونضيع الوقت والجهد وتكون المحصله في الاخر صفر.

واحيانا يؤدى النقاش واختلاف الاراء الي مشاكل لاحصر لها واحيانا بسبب المناقشه يؤدى الى جروح اشخاص اعزاء الى قلوبنا نحتاج الوقت لنضميد تلك الجروح ولكن السؤال المهم صاحب كل اقتراح ماذا يريد من اقتراحه هل هو يريد حل المشكله او التظاهر بان الفكره فكرته واقتراحه فاذا طبقه شخص على نفسه ونجح يفتخر بانه صاحب الفضل اما اذا فشل فهو برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب وهكذا تسير الحياه .

اصبحنا وعاظ واصحاب حلول وعندما نسال اين الحل للاسف مجرد اقتراح او فكره وما اكثر هذه الموضوعات والكل اصبح متفرجا منتظر ان يجد حل لمشاكله ولكن من الاخرين فهل اعطى فرصه لنفسه لتفكير وتحليل الحقائق لايجاد حل ما نحن فيه صدقونى الكل عاجز علما بان الحل لا يوجد اسهل منه ما تستغربش عزيزى القارئ من كلامى فاليك الحل الا وهو اى اقتراح او فكره طبقه على نفسك فاذا نجح فانت على حق نفعت نفسك والاخرين ايضا واذا فشلت يكفيك شرف المحاوله وتحمل المسؤليه عما تقترحه فصدقونى الحلول سهله ولكن للاسف لا يوجد تحمل المسؤليه فالكل يبحث عما يريحه حتى ولو لم يبذل مجهود .

تعليقات

التنقل السريع