القائمة الرئيسية

الصفحات

مرثا اسحق تكتب: رضيت بنصيبى

رضيت بنصيبى

قلت أعيش وياك حبيبى

أتارى الدنيا مخبيالى

أصعب أيام أعيشها

قولت ماشى طاب وماله

لقيت ألصعب بيطول مصيره

رضيت بنصيبى لكن

حطت الدنيا عليا

ظلم الناس ويا الأيام

قتل ذبح بالكلام

ألنظرات أصعب الام

تطعن القلوب بغشها

ياما وياما قولت أرضى

يمكن بكرة ألدنيا تحلى

لاكن يوم بيوم بتبقى مرضى

ناظرة اللى يسال عليها

نفس مسجونة فى جسدها

عايشة حلم تكون يوم حرة

منسية من أعز الناس حوليها

حتى ولو غريب يطل مره عاليها

خلاص ألدنيا كلها ظلم

وإتهد من جوانا كل حلم

حتى أجمل ما فيها

بقى كله زي بعضه

وألنفوس بتدوس أقرب ماليها

ألبسيط بيعيش عليه ألحويط

دور عميق ويظلمه

عشان براته بتجبره يكون رقيق

ويقول لك إيه ساذج ويستاهل أقتله

ألبشر مابقتشى هى البشر

تتغير فى يوم وليله

وتتملى قلوبها بالغدر

واللى شفناه الحلو فيه

بيكشفلنا زمانه أنه

هو اللى إحنا قولنا عاليه

مختلف فريد من نوعه

يبقى إلخير اللى جواه

هو أجرم ما فيه

وإللى إحنا شفنا أنه

هو اللى بلسم للجروح

خلى الورد الأحمر شوك

يغدر باللى يحن عاليه

والعصفور الحر شارد

والحب الحار خلاه بارد

ومابقيناش نبكى يوم عاليه

وأنا رضيت بنصيبي

تعليقات

التنقل السريع