القائمة الرئيسية

الصفحات

الفاتيكان تدعو للحوار بشأن سد النهضة

الكاتب/ نادي عزت 
كشف البابا فرنسيس بابا الفاتيكان على أهمية الحوار بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضه
وأضاف البابا فرنسيس على الدول الثلاث ترك الخلافات هدا قد يؤدي إلى صراع
وأعلن البابا فرانسيس بابا الفاتيكان متحدثًا أمام جمع تجمع في ساحة القديس بطرس في يوم عيد كاثوليكي رسمي أمس السبت الخامس عشر من أغسطس الجاري إنه كان يتابع عن كثب المفاوضات بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا بشأن السد النهضة
ورفعت مصر والسودان المحادثات مع إثيوبيا في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن اقترحت إثيوبيا ربط اتفاق لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي الكبير باتفاق أوسع بشأن مياه النيل الأزرق يحل محل اتفاق الحقبة الاستعمارية مع بريطانيا
وتمنع اتفاقية الحقبة الاستعمارية بين إثيوبيا وبريطانيا دول المنبع بشكل فعال من اتخاذ أي إجراء مثل بناء السدود وملء الخزانات من شأنه أن يقلل من حصة مياه النيل إلى دول المصب مصر والسودان اذ يعتبر النيل الأزرق هو مصدر ما يصل إلى 85 في المائة من مياه نهر النيل
وافصحت السودان إن أحدث اقتراح قدمته إثيوبيا يهدد المفاوضات بجملتها وإنه لن يعود إلى طاولة المفاوضات مره اخري إلا للتوصل إلى اتفاق بشأن ملء سد النهضة وتشغيله
وكشفت وزارة الري السودانية إن المحادثات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا من المقرر أن تستأنف يوم الاثنين القادم
وأكد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان على جميع الأطراف إلى الاستمرار في طريق الحوار حتى يستمر النهر الأبدي في أن يكون عصب الحياة التي توحد لا تقسم والتي تقوي دائمًا الصداقة والازدهار والأخوة وعدم العداء بين تلك الدول

تعليقات

التنقل السريع