القائمة الرئيسية

الصفحات

وزير الماليه يزف بشرى ساره تسعد تلك الفئه من المصريين


الكاتب/ نادي عزت
كشف محمد معيط وزير المالية تنفيذا لتوجيهات رئاسيه عن بشرى ساره تسعد تلك الفئه من المصريين
وأضاف الدكتور محمد معيط وزير المالية أنه تنفيذًا لتوجيهات الرئاسية برد الأعباء التصديرية المتأخرة للمصدرين التى تجمعت في عدة مبادرات فعالة للحكومة فقد تم توقيع ٣٥ اتفاقًا جديدًا مع الشركات المصدرة لتسوية مستحقاتهم المالية لدى صندوق تنمية الصادرات ضمن مبادرة «الاستثمار» التي بلغت ٢ مليار جنيه بحيث يتم سداد الدفعة الأولى بنحو ٤٠٠ مليون جنيه خلال الشهر المقبل لعام 2020 الجاري وبذلك يصبح عدد الشركات المصدرة التي تم توقيع اتفاقات تسوية معها حتى وقتنا الحالي ١٥٣ شركة مصدرة خلال الفترة من أول ديسمبر الماضي حتى أول سبتمبر الحالي لعام 2020 الجاري بإجمالي مستحقات لدى صندوق تنمية الصادرات تبلغ ١٢ مليار جنيه سوف يتم سدادها على خمس دفعات متساوية.
وأشار محمد معيط وزير المالية إلى أن الحكومة تستهدف من مبادرة «الاستثمار» وغيرها من المبادرات المنوطه بتسوية المستحقات المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات سرعة رد الأعباء التصديرية للمصدرين بما يُساعد في توفير السيولة النقدية لشركاتهم خاصة فى ظل أزمة فيروس كورونا المستجد من نوع كوفيد١٩ على النحو الذى يُمَّكنها من ضخها في الإنتاج وتوسيع أنشطتها وأيضا إيجاد فرص عمل جديدة مع الالتزام الكامل بكل الإجراءات الاحترازية لضمان استمرار نتائج الإصلاحات الاقتصادية وتحسين مؤشرات الأداء الاقتصادي.
وأكد محمد معيط إلى أن الدولة ملتزمة برد الأعباء التصديرية المتأخرة للمصدرين وقد حققت الحكومة تقدما محسوسا في هذا الشأن بالتعاون المشترك والمثمر بيـن وزارتي المـاليـة والتجـارة والصنـاعة كاشفا أنه تم تخصيص ٧ مليارات جنيه لدعم الصادرات بموازنة العام المالي الحالي 2021/2020 بحيث تستمر توفير مبالغ مالية كل شهر لصندوق تنمية الصادرات حتى يتمكن له سداد المتأخرات المستحقة للمصدرين من خلال استكمال المبادرات التي وافق عليها رئيس الوزراء ويقوم على تنفيذها فريق مشترك من وزارتي المالية والتجارة والصناعة وقد تم صرف ١،١ مليار جنيه خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين لعام 2020 الجاري لدعم الصادرات.
واوضح وزير الماليه إلى إن رد الأعباء التصديرية المتأخرة للشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات يساعد في رواج وتشجيع الصناعة وتحفيز الإنتاج وتقوية القدرات الإنتاجية وتوسيع القاعدة التصديرية على النحو الذى يُساعد في تحريك عجلة الاقتصاد ورفع معدلات النمو وايضا ايجاد فرص عمل جديدة.

تعليقات

التنقل السريع