القائمة الرئيسية

الصفحات

الصحه توجه صدمه للمصريين بشأن فيروس كورونا


الكاتب/ نادي عزت شفيق 

وجه الدكتور إسلام عنان، أستاذ علم انتشار الأوبئة  بوزارة الصحة   خلال مداخلة تليفونيه  عبر فضائية "إكسترا نيوز" صدمه للمصريين بشأن فيروس كورونا المستجد من نوع كوفيد١٩. 

وأضاف الدكتور إسلام عنان، أستاذ علم انتشار الأوبئة بوزارة الصحة إلي أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد من نوع كوفيد١٩ بمصر فى ازدياد، موضحا  إلى أن الموجة الثانية التى بدأت بشهر نوفمبر الجارى لعام 2020 لم يضعف بها فيروس كورونا  بل إنها مثلها مثل الموجة الأولى للفيروس.

وأشار الدكتور إسلام عنان إلي أنه بالمستشفيات يوجد أعراض حادة بفيروس كورونا المستجد من نوع كوفيد١٩ والدولة أتخذت احتياطاتها فى الموجة الثانية للفيروس عن الموجة الأولى إلا أنه يجب ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائيه من ارتداء الكمامه والتباعد الاجتماعي وغسل الايدي بالماء والصابون .

وأكمل  أستاذ علم انتشار الأوبئة بوزارة الصحة إلي  أنه من المكشوف أن هناك تهاون من الناس على الموجة الثانية من فيروس  كورونا المستجد من نوع كوفيد١٩  مؤكدا على إرتداء المواطنين للكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعى وغسل الايدي بالماء والصابون.  والنظافة المستمرة وبالتحديد مع دخول فصل الشتاء وتركز الناس بالأماكن المغلقة.

وأوضح الدكتور اسلام عنان الي أن ذروة الموجة الثانية لفيروس كورونا  فى أخر شهر ديسمبر ويناير المقبللين  حيث أنه مع بداية شهر ديسمبر القادم سوف تكون نسب الإصابات بالفيروس أعلى عن سابقها.

حيث استطاعت قارة أفريقيا أن تتخطي الموجة الأولي من فيروس كورونا المستجد من نوع كوفيد١٩  وواجهت الوباء رغم امكانيتها المحدوده  وضعف بنيتها التحتية ولكن الموجة الثانية لفيروس كورونا  يبدو أنها الأشد والأخطر وتحديدا فى ظل التخوفات الدولية من عدم قدرة القارة السمراء من مواجهة تلك المزدوجه.

وقد كشفت منظمة الصحة العالمية إن افريقيا تحتاج نحو 4.8 مليار يورو".    تكلفة "تحصين السكان فقط ذوي الأولوية ضد فيروس كورونا المستجد من نوع كوفيد١٩ .

ونوهت المنظمة في بيان لها أن إفريقيا "جاهزة فقط بنسبة 33%" وذلك أقل بكثير من الهدف البالغ 80%" لذلك يجب على بلدان القارة الافريقيه تكثيف استعداداتها".

واوضحت ماتشيديسو مويتي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية الي إن "التخطيط والإعداد سوف يكونان حاسمين لهذه المهمة فالهدف تلقيح 3% من سكان القاره الافريقيه وذلك بحلول مارس القادم لعام 2021 و20% نهاية العام المقبل 2021".

تعليقات

التنقل السريع