القائمة الرئيسية

الصفحات

فى ألدنيا دى كل واحد وله صليب

بإديه يرفض أو يكمل مع ألحبيب

ذى يونا لما كان للرب قريب

فاكرين يونان لما رفض يحمل صليبه

كان فعلآ غلبآ لما ساب من ابديه إيدين حبيبه

طلب ربه بألنبوة بسرعة يغيب

يطلب لينينوة توبة لأن كان ليهم طبيب

ويحظرهم غضب الرب عليهم قريب

رفض يونان يمشى ع صليب ألهوان

لأنه خاف من إنه يصبح فى خبر كان

لأن شعب نينوى ألشر فيهم من زمان

كلم ألرب ألرب يونان ليبشرهم قبل الأوان بأوان

رفض يونان صليب الأحتمال لبر ألأمان

هرب يونان وذهب لمدينة ترشيش وده إسمها زمان

ركب ألسفينة مع ألقبطان 

هاجت ريح شديدة تحذير من الرب ألديان

سمع يونا صوت الرب فى ألهيجان

وإتعجبوا الربان

من إين هذا ألغضب وعلى أى غلبان

قالوا نضرب علينا وإللى تيجى ألقرعة عاليه بسرعة فى ألبحر نرميه

قال بكل صراحة أنا اللى هو الهه غضبان عاليه

بكل شدة رموه ولموج ألبحر سابوه

وده جازات إللى يرفض صوت ربه

هديت الموج ووصلت السفينة لبر ألأمان

وركاب ألسفينة إعترفوا بإلاه يونان

إن هو الله الأزلى الأبدية ع مر ألزمان

أمر ألرب ألحوت سفينة نجاة الرب إلحنان

ندم يونان وعاش ثلاث أيام

فى صوم وصلاة وندم ع إللى كان

سمع الرب لصوت يونان 

وأعطاه فرصة مرة كمان

لأن بعد ألعوبة غفران

رجع يونان لعقله ووعد ربه هايطيع أمره

بخ ألحوت يونان ع بر الأمان

نجاه الرب بمعجزة يحكى عنها ألزمان

راح فى الحال ألغلبان 

وطلب من نينوى ألتوبة وألندم كمان

سمع شعب نينوى الأمر وفى الحال

لبسوا إلمسوح للغفران

إترجوا الرب ع ألغفران

سمع الرب لصلاتهم وشفق ع ألإنسان

وغفر ورفع غضبه بكل إحسان

عاش شعب نينوى بلا خطية طول ألزمان

فرح يونان إنه أنقذ شعب غلبان

ولأمر إبليس  كان متهان

عاشوا فى توبة بعد ألهوان

ورجع يونان يطيع الله كما كان

يارب إقبل توبتى أنا كمان

وأطيع أمرك مهما إن كان

وأعيش لك ع طووول يا حنان.


تعليقات

التنقل السريع