القائمة الرئيسية

الصفحات

صموئيل فايق يكتب انا عازفا

 


عازفاً علي أوتار القلوب

للشوق والحنين يادوب

أوصف في نغماتي المحبوب

وهو يمرح بين الدروب

عازفاً وهو معي أينما أكون

ومن كل قلبي بيه ممنون

ولا افكر في من يسئ الظنون

حتي لو قالو عني مجنون

عازفاً أنا بلحن الحياه

لأسمع حبيبي إللي يتمناه

وأحب دائماً وجودي معاه

لإنه يشجعني وأنا بهواه

ولو تركني عليه لأ ألوم

أعزف بدونه أنا والنجوم

ولأ أترك لحظه للنوم

حتي لو زادت الهموم

 عازفاً في الظلمه والنور

وعلي الشواطئ  والجسور

وتتمايل نغماتي كالبخور

ولا أحب إحساس الغرور

لإني عازفاً أطرق كل الأبواب

لأبحث عن من تركني وغاب

حتي ألحاني لأ تكون أثر عذاب

بعد رحيل أعز وأغلي الأحباب

إلي النهايه عازفاً بِلأ إنقطاع

ولأ وقت للتألم من الصداع

ويتملكني الإلهام  والإبداع

تأثيراً بالحب الذي ضاع

           أنا عازفاً

تعليقات

التنقل السريع