القائمة الرئيسية

الصفحات

خبير يكشف مفاجأة جديدة من الرئيس المصرى نحو إثيوبيا بشأن سد النهضة

خرج  الدكتور طارق فهمي خبير العلاقات السياسية اليوم السبت الموافق الثالث عشر من شهر مارس من  العام الجارى عن مفاجأة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى  الى الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة الاثيوبى.

وأكد الخبير السياسى خلال اجتماع عبر الهاتف مع الاعلامى محمد أبو الخير الذى يذاع عبر قناة القاهرة والناس الفضائية  عبر برنامج المصرى افندى أن الجانب المصرى والسودانى  اشاروا ان اللجنة الرباعية الدولية هى السبيل من اجل فض النزاع حول سد النهضة الذى ينتمى الى الجانب الاثيوبى  ولكن هذا الشاق الذى رفضه  الجانب الاثيوبى.

 وأضاف الدكتور طارق فهمى أن الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى قد حدد الخطوط العريضة الى الجانب الاثيوبى من اجل الوصول الى اتفاق بشان الوصول الى حل نزاع حول سد النهضة الاثيوبى وهذا الشاق سوف ينفذ فى منتصف شهر أبريل من العام الجارى عشرين واحد وعشرين.

وأشار فهمى ان هذا الامر الذى حدده الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى يؤكد ان  ملء الجزء الثانى من سد النهضة لن تتم إلا بعد موافقة مصر والسودان لافتا أن الجانب المصرى لم يقبل بالأمر الواقع الذي ينوي الجانب الاثيوبى فرضة.

ونوه أن التعامل بين مصر ودولة السودان الشقيقة يشهد فى الوقت الراهن علاقة شديدة الترابط بين البلدين مشيرا ان فى الوقت الجارى يوجد علاقة حديثة على مستوى مميز من  التوحد السياسى والاقتصادى بين مصر والسودان.

وتابع الخبير السياسى  إن نزول رئيس مجلس الوزراء السودانى الى العاصمة المصرية القاهرة جاء من اجل التعاون فى مجال  التعاون الكهربائي والربط فى مجال الكهرباء أو ربح الجانب السودانى الخبرات من المصريين فضلا عن مناقشة الشق السياسي  الذي يخص ملف سد النهضة والنزاع على الحدود مع الجانب الإثيوبى.

وواصل أن الجانب المصرى يساند الجانب السودانى فى المرحلة الانتقالية  الى تسيطر على الجانب السودانى فى الوقت الحالى.

تعليقات

‏قال Unknown
انشاء الله تنحل الأزمة على خير
التنقل السريع