القائمة الرئيسية

الصفحات

السعودى تفصح عن رد قوى على اقتحام قصر المعاشيق فى اليمن

افطنت وزارة الخارجية التابعة للملكة العربية السعودية عن آخر رد له على دخول مجموعة من المتظاهرين الى قصر المعاشيق  الذى يقع فى العاصمة اليمنية عدن أمس الثلاثاء.

وأكدت الخارجية السعودية أنه تشجب بشدة العبارات اقتحام المتظاهرين قصر العاشقين مشيرا اننا نمد كافة سبل الدعم الى الدكتور معين عبد المالك رئيس الحكومة اليمنية بكامل وزرائها التى بدأت أعمالها فى ديسمبر من العام المنصرف فى العاصمة اليمنية عدن.

وتابعت وزارة الخارجية السعودية أنه ينبغي منح الحكومة اليمنية كافة سبل الفرصة والدعم من اجل القيامة بكافة مهامها فى ظل الازمة الاقتصادية والانسانية الصعبة التى تسيطر على كافة الأراضي اليمنية في الوقت الراهن.

وحبذت وزارة الخارجية السعودية إنها ترغب من جزئي اتفاق العاصمة السعودية الرياض للتواجد فى جلسة تفاهم بشكل فوى سريع فى العاصمة السعودية من اجل  التوصل الى باقى المشروع الذي يقضي على الخلاف ويوحد الصفوف لافتا ان فى حالة تطبيق الاتفاق الذى وقع فى الرياض سوف يؤدى الى  جمع الصفوف بين جميع الشعب اليمنى  من أجل حقن الدماء .

وتابعت أن الاتفاق يؤدى ايضا الى استعادة فى عودة اليمن فضلا عن دعم الاستقرار فى البلاد وعودة الأمن والأمان في الاراضى اليمنية بشكل كامل  وذلك من خلال التواصل الى حل شامل لفض النزاع بين جميع الأطراف.

وكان مجموعة من المتظاهرين قد دخلوا قصر معاشيق فى العاصمة اليمنية عدن المؤقتة ولكنهم غادروا المنطقة بعد فترة من الزمن من أجل تحقيق مطالبهم في تحسين ظروفهم المعاشية فضلا عن حياتهم الخدمية وربح رواتبهم .

تعليقات

التنقل السريع