القائمة الرئيسية

الصفحات

نادي عزت بكتب وداعا هنرى عيروط


خرجت من عرين الاسود

متسربلا بثوب المحبه

وضعت لنفسك وجود

وتركت فى كل القلوب ذكرى

كنت بسهم المعرفه قائد 

والنور كان لديك فكره

بجمال المعرفه توجت

فضفاضا كنت في المحبه

رأت عيناك فلاحين فقراء 

لم تلصق بهم المذله

وضعت لهم كتابا عظيما

وعتقتهم من الجهل والمشقه

راهبا عشت كالملاك

وللحريه لم تتأنى لحظه

اتيت للعالم للتغيير

وانقذت الكثيرين من المحنه

بركانا غضوبا للعداله

وكتب تاريخك أعظم قصه

غذوت قصور الجهل

وكنت حاله فزه

فارس بسيف الحريه 

لم تكن اسلحتك في الميدان هشه

تطلق من عرينك سهام 

للهدف لم تخب لحظه

ابالامل تقتل شوق الغربه

ام تجتاح ظلام المنصه 

 جسور صاحب رساله 

معروف عنك الموده 

لرفات مارمرقس ثورت

 حتى ارجعته بمشقه

هنيئا سكنت بين الابرار

وبفراقك نزلت الدمعه

هنرى عيروط وداعا

كنت صاحب رأى وحجه

تعليقات

التنقل السريع