القائمة الرئيسية

الصفحات

"بعد فوات الأوان" موسيمانى يتعهد بفوز الأهلي على فينا كلوب. . اعرف التفاصيل


الكاتب نادي عزت شفيق 

نتيجة لم تكن في الحسبان تعادل بنتيجة هدفين مقابل هدفين بين فريقي الأهلي وفيتا كلوب المنغولي في الجولة الثالثة لتصفيات المجموعات وكانت النتيجة غير معبره عن سير المباراة واتت مخيبة للآمال لجماهير الأهلي مما وضع الفريق والمدير الفني موسيمانى في ورطه وقد علق المدير الفني على النتيجة 

حيث وصف الجنوب إفريقي والمدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بيتسون موسيماني بان مباراة فريقه أمام فيتا كلوب والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق بالدرامية. 

وقد كشف بيتسون موسيماني عقب نهاية المباراة لم أرى مثل هذه المباراة التي كانت درامية ولكن هذه هي كرة القدم وعلينا أن  نقبل وهذا  برغم أنه من الصعب التقبل الأمر بهذا الشكل. 

وأوضح المدير ألفي لنادي الأهلي الجنوب أفريقي بيتسون موسيمانى بان  المباراة بين الفريقين كانت سريعة في أحداثها وأتيحت لنا الكثير من الفرص لتسجيل الأهداف ولكن لم نسجل وهذا الأمر جزء من كرة القدم وأنه لا يوجد أمامنا فرصة حاليا إلا الفوز على فريق فينا كلوب المنغولي في عقب داره ووسط جمهوره.  

وأضاف ميتسو موسيمانى أننا وضعنا أنفسنا في هذا الموقف ولكن أثق في لاعبي الفريق ولابد من نرى ما هي نهاية المجموعة وأكرر أثق في فريقي. 

واكد موسيمانى أننا لا  نلعب باللاعب والتر بواليا طول الوقت وأنني لا اعتمد عليه في كل  المباريات وفي آخر مباراة اعتمدنا على محمد شريف ولم يسجل أهداف. 

وأشار بيتسون موسيمانى أنه خلال المباراة قمنا بمضاعفة الشق الهجومي،  ونحن أضعنا فرص عديدة جدا في المباراة. 

وأكمل موسيمانى حديثه ماذا نفعل عندما يصاب لاعب علينا إيجاد البديل وقد حاولنا اللعب بأيمن أشرف وهو ليس أفضل شخص في هذا المكان ولكنه يحاول. 

ولفت المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم لنادي الأهلي أن الكل شاهد اللعبة التي احتسب ركلة جزاء ولكني  لا أتحدث عن التحكيم،  وأنا شاهدت  اللعبة مرة ثانية واكد نحن لم نخسر بسبب ضربة الجزاء ولا أحب الحديث عن الحكام لقد خسرنا النقاط بسبب أننا أضعنا العديد من الفرص في الشوط الأول والثاني على التوالي. 

 ونوه بيتسون موسيمانى إلى أن النتيجة محبطة لي وللجميع ولكن هذه هي كرة القدم،  ولكني أحتاج لهؤلاء اللاعبين الذين استطاعوا الحصول على الميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية مؤكدا على أنه من الضروري أن يذهب إلى فينا كلوب في الكونغولي من أجل تحقيق الفوز ولا يقبل بأي نتيجة أخرى. 

 وفي آخر حديثه أعلن إضاعة الفرص طبيعي،  فالأداء كان جيد للغاية لكن النتيجة ليست جيدة وغير مرضيه ولكن،  لا يزال أمامنا 3 مباريات رغم أن الموضوع يدعو  للقلق في الوقت الراهن قبل 3 مباريات من نهاية دوري المجموعات ولكننا نستطيع. فهل حديث موسيمانى مقنع للقلعة الحمراء ومرضى لجماهيره العريضة؟

تعليقات

التنقل السريع