القائمة الرئيسية

الصفحات

الخارجية السعودية تفتح النار على نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل

فتح الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودى النار على بنيامين نتنياهو، رئيس مجلس الوزارء الاسرائيلي حول التطبيع بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل.

واكد وزير الخارجية السعودى أن الاستحواذ على اى جديد فى ملف التطبيع بين  المملكة العربية السعودية واسرائيل يعتمد على أمر السلام بين الجانب الإسرائيلي والجانب الفلسطيني.

 

وتابع الأمير فيصل بن فرحان، خلال تصريحات اعلامية عبر قناة "سى .ان. أن" أن رئيس مجلس الوزارء الاسرائيلي اكد بان هناك رحلات من  العاصمة الإسرائيلية تل أبيب إلى مكة المكرمة سوف تحدث مشيرا انا لا استحوذ إذا كان ذلك الموضع قريب ولكن ما اعلمه جيدا ان تلك الأمر يتوقف على التقدم فى عملية السلام ما بين الجانب الإسرائيلي والجانب الفلسطيني.

 

وأشار وزير الخارجية السعودى أن يوجد صفقة من التطبيع مطروحة طاولة المفاوضات  مؤكدا أن تلك المفاوضات منذ عام 2012 وتم اطلاق عليها مبادرة السلام العربية لافتا ولكن فى عام 1982 نشرت المملكة العربية السعودية مبادرة  التطبيع بشكل كامل مع الجانب الإسرائيلي مقابل التسوية الشاملة للقضية الفلسطينية.

 ونوه الأمير فيصل بن فرحان ان تلك التطبيع سوف يخلف تقدم كبير من الناحية الاجتماعية والاقتصادية فضلا عن الجانب الامني  مؤكدا ان ولكن لم يمكن أن يحدث ذلك الأمر إلا فى حالة  القضاء على المشكلة الفلسطينية وإقامة دولة فلسطين على حدود عام 1967 وهذا يربح الجانب الفلسطينى حقوقهم وكرامتهم.


تعليقات

التنقل السريع