القائمة الرئيسية

الصفحات

صموئيل فايق يكتب يا مريمات


يا مريمات قولولي

مين صلب يسوع

صلبوه اليهود

وعن قبوله قالو ممنوع

نسيو كل النبوات

وراسهم ناشفه ومفيش رجوع

حتي بعد كل المعجزات

رفضو يسجدو في خشوع

وجهوله كل الإتهامات

جلدوه وخلوه موجوع

إستهزئو بيه وهو وأقف في ثبات

ومتواضع قابل الإهانات بخضوع

ورغم إللي شافوه إتملكتهم حالة سكات

بعد ماهتفوا إصلبه وتتحقق نبوة الفداء ولأ رجوع

والمريمات حزانا وقلوبهم مليانه أهات

ومن عنيهم نازل سيل دموع

ووأحد من اللصين قال بينا ملك وعلي خشبه زينا مرفوع

سامحني يا إلهي علي كل إللي فات

رد عليه وقالوه اليوم تكون مع يسوع

عارف إنك قادر تخلص نفسك لكن صامد للألمات

سايب جسدك من أجلنا فوق الصليب مرفوع

طعنوه بالحربه ليتأكده إنه مات

ساد الظلام في كل القري والنجوع

أسلم الرووح من غير سماع أصوات

نزلوه للدفن قبل عطلة الإسبوع

وقام في اليوم التالت وصعد للسماوات

تارك خلاص وفرح لكل الجموع

إفرحو وبشرو يامريمات 

بالحقيقه قام يسوع

تعليقات

التنقل السريع