القائمة الرئيسية

الصفحات

صموئيل فايق بكتب عن الصحاب


قالوا حواديت كتير

  عن الصحاب

 وأنا وأصحابي

 زي ما قال الكتاب

 شهامه ورجوله

 ومفيش حد فينا كداب

 في وقت الشده رجاله

 ومفيش بينا زعل ولاعتاب

 دايماً شايفهم حقيقه

 مش أوهام وسراب

 الصاحب يسأل عن صحبه

 لو في يوم عنه غاب

 علي العهد مع بعض مكملين

 لحد ما ننزل تحت التراب

 وبقول لكل واحد

 أمله في صحبه خاب

 دور علي صاحب زي النسر

 مش رمرام زي الغراب

 والدنيا مليانه

 أقارب وأغراب

 وأولأد الإصول كتير

 ولو قبلت ندل بإللي تحت الشراب

 ودي فوق مقامه وخساره فيه

 والأصيل راسه عاليه فوق السحاب

  والتاني متلون علي جميع الأشكال

  وفي حقيقته ولاحاجه يعني جراب

وإنت لازم تكون للحمول شيال

وصفاتك الحلوه يغيرو عليها الأصحاب

وضهرك في ضهر صحبك في كل الأحوال

علشان تتذكر بالجدعنه في كل جواب

وكلامك يكون عدل من غير ممكن وإحتمال

وفي كل مكان تروحه يستقبلوك بالترحاب

وجدعنتك تبقي حدوتة يحكوها كل الأجيال

وكل حاجه الزمن مسجلها في الكتاب

ومن قلبي أجمل تحية للأعز الأصحاب

تعليقات

التنقل السريع