القائمة الرئيسية

الصفحات

حيل مخيفه من مملكة الشر لقتل الخير وانقاذ مفاجئ من الأب لابنه


الكاتب نادي عزت شفيق 

كان فى العصور القديمه يوجد ملك على مملكه مترامية الأطراف ولديه عدة قصور والعديد من الجوارى والخدم وذات يوم رزق بطفل فكانت قمة الفرحه التى تغمر الملك والملكه وأيضا المملكه كلها وصنع له يوما للاحتفال بوجوده فدعى بلاط المملكه وكل الشعب والحاشية وعمل احتفال عظيم فهو ملك ابيض القلب محبوب من الجميع داخل المملكه .

تمر الأيام والسنين 

فبعد مرور الأيام والسنين كبر الطفل وأصبح سنه اربع سنين والكل يمنى النفس ليكون الطفل مثل ابيه الملك ليملك عليهم فى المستقبل ولكن هل القدر ومملكة الشر الاخرى  يعطى الشعب كل ما أراد فى أن يصبح الطفل شابا يتولى عرش المملكه ام يحدث ما لا يتمناه الشعب .

مملكة الشر

كان يوجد أعلى سفح الجبل المقابل للمملكه قصر مهجور مخيف المنظر لا تسكنه سوى الخفافيش والشياطين وكان لهؤلاء ملكه ساهرة شريره لا تمتلك فى جعبتها سوى الشر والسحر وفهى تحرك آلات الشر كيفما تشاء فجعت قوت شرها الممثله فى تنين مقيد بالقصر لا يشع سوى نارا من فمه وصقر ضخم يمتلك مخالب حاده ومنقار مميت وبيضه لا يجرأ احد على القرب منها وبعض السيوف الحاده وبلورة تمتلكها الساحرة لمعرفة أسرار الكون الارضى.

بداية الشر 

ذات يوم والساحرة فى القصر المهجور ومعها بلورة السحر وهى تقلب فيها وجدت فجأه منظر غريب ملك وزوجته وابنه وحب عارم من اهل مملكته وخاصة للملك الصغير فصرخت بقوه واجتمع إليها كل عناصر الشر بالقصر وقالت اريد التخلص من هذا الملك وأسرته واتولى انا مقالد الحكم واكون ملكة العالم ولكن كيف يحدث هذا فكروا معى وصمتت قليلا ثم ابتسمت ابتسامه صفراء كلها شر وقالت.

حيلة الشيطان 

بعد خطف الطفل ابوه يسعى للحصول عليه ورجوعه للملكه وعندها سوف يحاول السير لمعاقبة خطواط خاطفى الطفل وساعتها هقضى علية وان حضر هنا سوف اقتله واقتل الطفل واستولى على المملكه واقتل الملكه واكون انا سيدة العالم ونادت على الصقر بصوت مرعب وقالت اخطف الطفل واحضره لهنا وعلى أن تستغل حفلة تكريم الملك لأحد قواته غدا والكل مشغول وتخطف الطفل فرد الصقر سمعا وطاعه.

ليلة الاحتفال 

وفى اليوم التالى والملك جالس على كرسي المملكه ومعه الطفل وأمه وجميع بلاط المملكه والكل يلهو ويفرح وازداد الحفل لتكريم احد قوات المملكه والكل لا يدرى بشئ سوى بالضحك والفرح والشراب والاكل وفجأه أظلم الجو وحدث زلزال عظيم بث الرعب فى قلوب كل الحاضرين ولم يلاحظ الملك فى وسط هذا المنظر المرعب الا طائر ضخم ياخذ الطفل من وسط ابواه ويهرب والكل فى زهول والساحره الشريره ترى المنظر ويعلو صوتها بالضحك وأخيرا تم المراد لها واحضر الصقر الطفل إليها ووضعته فى صندوق من حديد ولكنه عباره عن اعمده رفيعه بجوار بعضها ترى من خلالها كل شئ وعلى الصندوق الصقر الضخم ومعه البيضه الضخمه والمفتاح وضعته الساحرة على مسمار على الحائط الذى يحرسه التنين الذى يخرج النار من فمه.

حيل الملك لخلاص ابنه 

 بعد ان انار النور وذهب الزلزال فاق الملك ولم يجد ابنه والكل فى زهول والملك والملكه فى حزن شديد وكل المملكه في حزن شديد فصرخ الملك ابنى وخرج من القصر وهو لا يعلم ماذا يفعل ولكن كل ما يعلمه جيدا هو رجوع ابنه فقط وخرج من ألقصر فوجد امرأة  عجوز حكيمه قالت له اذا اردت ان تنقذ ابنك تعقب الطير الغريب من هذا الطريق ولكن عليك بتخطى اربع عواقب آذا تجاوزتها وصلت لابنك واذا فشلت فى تجاوزها سوف تموت اذهب وانت ونصيبك.

عقبات الملك للوصول لابنه 

اخذ الملك السير وبسرعه وكل ما فى فكره خلاص الابن ومنظر الصقر المخيف وسار فى الطريق الذى ارشادته فى السير فيه المرأة العجوز ولكن هل يلحق باينه ام يموت هو الاخر ويموت ابنه وأمه وتضيع مملكة الخير ليحل مكانها مملكة الساحرة الشريره .

أول العقبات 

أثناء سير الملك فى طريقه لتعقب الطير فجأه وجد نفسه فى طريق مسدود بشجرة ضخمه ولكن منظرها يختلف عن كل الأشجار فهى مليئه بالشوك  واخذ الملك يفكر كيف يتخلص منها فهى ضخمه ولا يوجد معه شئ وعندما ارهقة التفكير سمع صوت من الشجره تنادية وتقول له اذا احتضنتنى باشواكى سوف يفتح لك الطريق فكيف والشوك مخيف بها ولكن الملك بدون تفكير لف اذرعه عليها والشوق يمزق جسده ويجعله ينزف دما والم فظيع ولكن حرقة قلبه ولهفته على ابنه جعلته يتحمل وعندما تحمل كل هذا الألم اختفت الشجره وانفتح الطريق. 

العقبة الثانية

خرج الملك من الشجره وكل ملابسه يغمرها الدم بسبب ما حدث وسار فى طريق والتعب والجهد ينال منه وفجأه ظهر له ثعبان ضخم يغلق الطريق فكيف يكون الحل وفى أثناء التفكير اخذ الثعبان يتحرك نحو الملك لينقض عليه ويميته ولكن لاحظ الملك أن الثعبان به جرح مميت وعندما فتح الثعبان فمه واتجه للملك لابتلاعه صرخ الملك اهدئ لدى علاج لجرحك فرجع الثعبان قليلا للوراء فهم الملك بالكلام نعم عندى الدواء فاسقط الثعبان راسه للارض وأخرج الملك أعشاب سحريه من جيبه ووضعها على الجرح فشفى الجرح فى الحال فزحف الثعبان تاركا الطريق والساحره تلاحظ الموقف من خلال البلورة السحريه والغضب يمتلكها.

العقبة الثالثه 

وأثناء  السير فى طريق وجد نارا عالية بعرض الطريق فكيف يخرج من هذه النار وهو يفكر ظهر له رجل ذو منظر مخيف وقال له اذا اردت العبور من هذا الطريق عليك أن تجيب على سؤالى فقال الملك اطرح سؤالك فقال الرجل اى هو الذي يمشى اول اليوم على اربع ارجل وفى منتصف اليوم على رجلين وفى آخر النهار على ثلاث ارجل فاحتار الملك واخذ الملك يفكر ويفكر والصمت والحزن يعصره وهو لا يعرف الحل وفى أثناء ذلك تذكر ابنه عندما بدا يمشى كان يمشى على ارجله ويديه فعلم الاجابه وقال الإنسان في اول عمرة يسير على اربع ارجل هو يديه ورجليه وفى سن الشباب يسير على رجليه وفى سن الشيخوخة يسير على رجليه وعكاز وعند الانتهاء من الإجابة اختفت النار.

العقبه الاخيره

وسار الملك فى طريقه ووجد قصر مهجور مظلم منظره مخيف وعالى جدا عن الأرض فاخذ يتصلق الجبل وبعد جهد وتعب وصل للقصر ووجد ابنه داخل الصندوق ولكن الصقر الضخم عليه وبجوارة بيضته فكيف يعمل وانته فكره فاخذ  سهم وصوبه نحو الصقر فطار الطير لأعلى فاسرع الملك واخذ البيضه ووضعها عند التنين وحول التنين الحصول عليها  فاغتاظ الصقر وهاجم  التنين المقيد والملك فكرة يصارع كيف يحضر المفتاح من خلف التنين فامسك بسيف ضخم وقطع رباط التنين فانقض التنين على البيضه والصقر يحاول أخذها منه فحدث معركه رهيبه بينهم وأثناء ذلك اخذ الملك المفتاح وانقذ ابنه وأثناء خروجه تفاجئ بالساحره ومعها البلوره السحريه فكيف يفعل والشر يخرج من عين الساحرة كالشرار فاخذ سهم وضرب يد الساحره فسقطت البلورة تحت الجبل وضرب الملكه بسهم اخرج فسقطت ميته واخذ طفل تحت عبايته ونزل الجبل وقام بكسر البلوره وعند كسرها حدث زلزال ونار وحريق اكل القصر والتنين والصقر واخذ القصر يتساقط وينزل لاسفل الجبل فى منظر مخيف واخذ الملك ابنه وارجعه القصر وانتهت بذلك مملكة الشر وعاد الخير للعالم مره اخرى.



تعليقات

التنقل السريع