القائمة الرئيسية

الصفحات

مرثا إسحق تكتب طيف الحب هاتف


دى الريح شديدة والدينا عنيدة

محتاجين سنادة من أقوى إيد

ألكسرة قوية والفرحة بعيدة

الدفة ضعيفة وألمكسور وحيد

الأنوار خفية والظلمة بتزيد

عايزين بس شدة وتكون من حديد

لأن ألبحر هايج والموج شديدة

االقلوع بتفرد وألبحر عنيد

والمجاديف بتحدف المياه لبعيد

االموجة لسه عالية والبر بعيد

وكأن لسة بدرى وهانعيد من جديد

أنا شايف طيف ألحب هاتف

 شايف ومش خايف مهما أكون ضعيف

شايف من بعيد شخص لأبوه وحيد

سامع أنا سامع صوت من نوع فريد

نهضة من جوايا بتقومنى تانى وكأنها إيد

بيجرى عليا... نور وكأنى منه

بيطمنى... ويقول إنى إبنه 

نظرة من عينيه... بتدوبنى فيه

وحضنه الدافى.. أخذنى إليه

فرحة غمرتنى   لمسة حررتنى

من ضعفى شديتنى حب ده أكيد

مش ليا أنا بس ده لكل بشر موجود

وإنت ذيى صوت بينده لك أكيد

لما تقرب منه روحه تسكن فيك 

وروحك تملك قلبه..لأنه إله وحيد

من مثله ولا ياعدله... ملكى ألفريد..

تعليقات

التنقل السريع