القائمة الرئيسية

الصفحات


أنا شارد في الدنيا وزهقان

فارد إيديا للفرحه

هربان من الحزن والحرمان

ليه يادنيا 

أنا دإيماً حيران

وليه الضحكه 

نسياني من زمان

بعدي أيامي

أتنقل من مكان لمكان

أدور علي أي حد

يكون حاله من حالي تعبان

وحاسس إني فريد من نوعي

وإللي زيي لسه مجالوش الأوان

إنه يضحك ويهزر 

ويقول كان وكان

هاصبر وصبر نفسي

مع إني جوايا من الألم بركان

ونظرة الود والمحبه ضاعت

من الأهل والأصحاب وحتي الجيران

وقليل بيقولو بكره أحلي

وأنا بقول شكله راح في النسيان

وبسمع حواديت عن المستقبل

ويقولوا بيان ورى بيان

والزمن بيجري 

وجرس العمر رنان

شكلي هابقي ذكرى

ويقولوا عليا راح بر الأمان

وأنا كان نفسي أعيش

ويمدحوا فيا كإني فارس همام

بقيت منسي في الدنيا

وفي الأخره كمان

شارد من الحياه للموت

وكل شئ عليا هان

تعليقات

التنقل السريع