القائمة الرئيسية

الصفحات


أخبرنى يا نجم النجوم 

كيف تلمع ببريق البرق المنظور

وعن من تخبرنا واذعجتنا من النوم

عن مولود له تنحنى كل الطبيعة اليوم

سر الاسرار الذى تشهد عنه الشمس والغيوم

الرب قدوسكم خالق إسرائيل ملككم

اخبرنى يا ملاك باى بشارة الرب دعاك 

كى تاتى لعذر العذارى ان تراك

وتخبرها بمن سيولد منها وهو مولاك

ستحبلين وتليدين إبنا ويدعى اسمه عمانوئيل

الذى معناه الله معنا لا يتركنا طيلة حياتنا

ردت العذراء بكل خشوع ورضاء

ليكن لى كقولك وليفعل الله ما يشاء

اخبرونى يارعاة عن من رأيتم بالعيان 

شاهدنا طفل يبتسم للآلام 

التى يحتملها عنا فى طريق الحياة

وهو فى تواضع لا يوصف فى إنسان

مقمطآ فى مزود وهو الخالق الديان

يالهذا الاحسان ممن دعانا فى زمن من الزمان

يالعظمة هذا الاله الذى لا وصف له بالليسان

تكلم يامجوس عن نجم ظهر فى السماء 

هذا النجم لم يظهر من قبل ولا يظهر للمنتهاء

ليخبر عن مولود ملك إبن ملوك 

 لن يولد من قبل ولا يولد مثله مولود

 هذا يدعى يسوع وله كل السجود 

تحدثوا ايها الملوك من ولد ولماذا تطهضوه

هذا هو المسيح الاتى من السماء

ليمحى كل الذنوب أنه يفعل ما يشاء

 يصعب على اى بشر فعله 

وهذا يجعل كل العالم يتبعه

فكيف لا نقتله وهو الملك المحبوب

خوفآ على مجدنا الذى ينتهى بمجده

ولماذا انه مجد باطل  كل هذا

الله هو الامس واليوم وإلى الابد موجود

وهو يعطيكم مجد دائم لا يفنى فى السماء

وكنز غير محدود ويتوجكم بمجد يدوم

كيف ونحن بشر أرضيون نخدر نقتل ونخون

والكره فى طبعنا والغيرة تملك اجسادنا

نعم لكن هو يغير كل مكتوم ويعلن كل مكتوب

هو السر الاتى ليعلن عن كل فرح وسعادة

إقبلوا وتقبلوا سر الفداء إسمعوا له يا سادة 

الطبيعة تطيعه والشمس تخضع له

والبحر والموج لن يعلوا امامه

تتراقس النجوم لمخدعه

وتتمايل الزهور وتنحنى لجمال مظهره

كيف نحن لا تسجد قلوبنا  لترفعه

وننشد انشودة الفرح لرؤيتهه

ها هاليلويا ها هاليلويا ها هاليلويا

المجد الاتى م العلاء نطرح امامه أكليلنا

ونفرح بفرح قلبه بنا يالعظمة حبه لنا

المجد لله فى العلا الله ظهر فى الجسد 

ليعطينا ما له ويأخذ ما لنا

اخبرنى يا الله لماذا فعلت هذا

اتيت من سماك  وجعلتنا نراك

وصرت فدائنا وجعلتنا فى حماك

لانى أحببتكم أتيت لاجلكم 

تفرحون بى وافرح بكم

قدمت ذاتك وجعلتنا نسير شعبك ومرعاك

هاهاليلويا مجدآ لك ع الارض وفى سماك


تعليقات

التنقل السريع